أزمة جمهورية أفريقيا الوسطى في أرقام

استمر العنف في مختلف أنحاء جمهورية أفريقيا الوسطى خلال العام الماضي، على الرغم من صدور عدة اتفاقات لوقف الأعمال العدائية وبذل محاولات لإنهاء الصراع. وقد شهدت الأسابيع الماضية، منذ منتصف ديسمبر، اندلاع أحداث عنف طائفي جديدة في مواقع مختلفة في جميع أنحاء البلاد، مما أجبر الآلاف من الناس على الفرار من ديارهم.

وقد دعت جماعات مراقبة حقوق الإنسان، مثل منظمة العفو الدولية وهيومان رايتس ووتش، مراراً وتكراراً إلى تحقيق المساءلة. وأعلنت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا في شهر سبتمبر الماضي أن المحكمة مستعدة لفتح تحقيق ثان في البلاد.

فيما يلي، تلقي شبكة الأنباء الإنسانية (إيرين) نظرة على تأثير الصراع الداخلي من خلال الأرقام.

2.7 مليون: عدد الأشخاص الذين يحتاجون إلى مساعدة إنسانية فورية (من مجموع السكان البالغ 4.6 مليون نسمة).

1.5 مليون: عدد الأشخاص الذين يواجهون انعدام الأمن الغذائي، وفقاً لبرنامج الأغذية العالمي (32 بالمائة من السكان).

27: عدد الجنود الدوليين الذين قُتلوا منذ 5 ديسمبر 2013 (بما في ذلك 22 جندياً من بعثة الدعم الدولية بقيادة أفريقية في جمهورية أفريقيا الوسطى السابقة، و3 جنود فرنسيين من عملية سانغاري، وجنديان من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة).

18: عدد عمال الإغاثة الذين لقوا مصرعهم منذ يناير 2014.

3: عدد الصحفيين الذين قُتلوا في عام 2014 في جمهورية أفريقيا الوسطى (إثنان من جمهورية أفريقيا الوسطى وواحد من فرنسا).

أكثر من 300: عدد المساجد التي تم تدميرها في جميع أنحاء البلاد في عامي 2013 و2014، وفقاً للمتحدث باسم المجتمع الإسلامي (بما في ذلك 26 في العاصمة).

10,116: عدد القوات الدولية التي تم نشرها في جمهورية أفريقيا الوسطى (بما في ذلك 7,509 جنود من الأمم المتحدة، و1,107 ضباط شرطة، و1,500 جندي فرنسي).

14 طناً: كمية الذخائر التي تمت مصادرتها وتدميرها في عام 2014، وفقاً لعملية سانغاري.

1,500: عدد الأسلحة المضبوطة التي تم تدميرها في عام 2014، وفقاً لعملية سانغاري.

1,714: عدد مقاتلي السيليكا السابقين الذين لا يزالون يتمركزون في ثلاثة مخيمات في بانغي.

حوالي 12,000: عدد مقاتلي السيليكا السابقين الذين يشكلون حالياً الفصائل الثلاثة التابعة للتحالف السابق.

75,000:

العدد التقديري لأعضاء ميليشيا مكافحة البالاكا المنتشرين في جميع أنحاء البلاد، وفقاً لقادتهم. وتفيد مصادر أخرى بأن عددهم لا يزيد عن 20,000.

2,000: عدد مقاتلي السيليكا السابقين الذين تم نقلهم من مخيماتهم إلى داخل البلاد من قبل المنظمة الدولية للهجرة في عام 2014.

105: عدد المنظمات غير الحكومية (الوطنية والدولية) التي تعمل في البلاد منذ ديسمبر 2013.

2.3 مليون: عدد الأطفال المتضررين من النزاع في عام 2014.

28,000: عدد الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية الحاد في جمهورية أفريقيا الوسطى.

أكثر من 430: عدد الأطفال الذين قُتلوا أو أُصيبوا بتشوهات خلال الصراع في جمهورية أفريقيا الوسطى.

6,000 - 10,000: عدد الأطفال المسجلين في المدارس خلال الفترة من 2012 إلى 2014.

108: عدد مواقع النازحين المفتوحة في البلاد في ديسمبر 2014 (34 في بانغي و74 خارج بانغي).

438,538: عدد النازحين داخل البلاد حتى 7 يناير 2015 (بما في ذلك 51,058 في بانغي).

423,300: عدد مواطني جمهورية أفريقيا الوسطى الذين لا يزالون لاجئين في البلدان المجاورة (معظمهم في الكاميرون وتشاد).

613 مليون دولار: المبلغ المطلوب لخطة الاستجابة الاستراتيجية لعام 2015، من أجل تلبية احتياجات مليوني شخص في جمهورية أفريقيا الوسطى.

cd-k/aps/cb-ais/dvh