الإمارات العربية المتحدة: قناة فضائية إنسانية تنطلق نهاية 2008

تطلق دولة الإمارات العربية المتحدة قناة فضائية مستقلة تختص بالشؤون الإنسانية والبيئية ستكون الأولى من نوعها في العالم، وفقاً لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء. ومن المتوقع أن يبدأ بث القناة نهاية العام الحالي.

وأشار سمو الشيخ حمدان الذي يشغل أيضاً منصب رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي إلى أن القناة ستكون سانحة طيبة لنسج شراكات قوية وهادفة مع الهيئات والمنظمات الإنسانية والمؤسسات الإعلامية والاقتصادية في الدولة وخارجها لخدمة القضايا الإنسانية".

وأخبر عبد الرحمن الطنيجي، مدير الإعلام والعلاقات العامة في الهلال الأحمر ومنسق القناة، شبكة الأنباء الإنسانية (إيرين) أن الفضائية ستكون مستقلة وجمهورها المستهدف هو عامة الناس والعاملون في الحقل الإنساني والجهات المانحة. وأضاف قائلاً: "ستبث القناة برامجها باللغتين العربية والإنجليزية، وسيتم إنتاج البرامج في المرحلة الأولى بالتعاون مع القنوات الفضائية في الدولة ومراسليها حول العالم".

وتكمن أهمية المشروع، وفقاً للطنيجي، في أن "الساحة الإنسانية تشهد الكثير من التحديات المتمثلة في حدة الأزمات وضراوة النزاعات وتمدد الكوارث الصامتة كالتغيرات المناخية وتداعياتها على البشر إلى جانب انتشار الأمراض والأوبئة في الدول الفقيرة والساحات الهشة. وقال: "كل هذا يتطلب إيجاد رأي عام عالمي يهتم بهذه القضايا ونعتقد أن القناة الفضائية المرتقبة ستؤدي هذا الدور".

وأشار الطنيجي إلى أن تمويل القناة سيتم من خلال المتبرعين والرعاة والشركاء من المؤسسات والشركات داخل الدولة وخارجها.

وعن دور منظمات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية قال: "يمكن لمنظمات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية المحلية والإقليمية والدولية أن تساهم في المشروع من خلال رعايتها للبرامج وطرح مشاريعها وأنشطتها عبرها والاستفادة من المعلومات التي توفرها لتخطيط وتنفيذ البرامج وقفاً للاحتياجات الفعلية في الميدان".

وقد تم تشكيل لجنة تأسيسية للقناة هذا الأسبوع للإشراف على الأمور التقنية، وفقاً للطنيجي.

"