أهم أحداث الأسبوع بالأرقام

نقدم لكم تقريراً أسبوعياً جديداً يقدم ملخصاً للإحصائيات الرئيسية الواردة في التغطيات الإعلامية المتعلقة بالأزمات والأوضاع الإنسانية حول العالم:

23: نسبة التمويل الذي تم جمعه حتى تاريخه من نداء الأمم المتحدة لعام 2015 بشأن سوريا، وهو ما يمثل 1.06 مليار دولار فقط من المبلغ المطلوب الذي يبلغ 4.53 مليار دولار. وفي هذا الصدد، قال أنطونيو غوتيريس، المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين: "نحن نواجه نقصاً كبيراً في التمويل لدرجة أننا في خطر أن لا نتمكن حتى من تلبية الاحتياجات الأساسية للبقاء على قيد الحياة لملايين الأشخاص على مدى الأشهر الستة المقبلة".


21,000,000: عدد الأشخاص الذين هم في حاجة ملّحة الآن للحصول على الغذاء والمساعدات في اليمن، الذي يتعرض للقصف والحصار البحري من قبل قوات التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية منذ أكثر من ثلاثة أشهر.

31: عدد الموظفين الصحيين الذين تم وضعهم قيد الحجر الصحي في سيراليون بعد أن أظهرت عينة إحدى الأمهات إصابتها بفيروس الإيبولا. من جانبها، وضعت غينيا أيضاً أربع قرى قيد الحجر الصحي لمدة 21 يوماً في ظل تنامي المخاوف من حدوث تفشي جديد للمرض.

1,000: باكستاني (على الأقل) – لقوا حتفهم بسبب موجة الحر التي استمرت أسبوعاً في منطقة كراتشي. ولم يكن لدى العديد من الأسر الفقيرة من خيار سوى الخروج إلى المناطق المفتوحة التي وصلت فيها درجات الحرارة إلى 45 درجة مئوية.

63,000: هو عدد ملتمسي اللجوء والمهاجرين الاقتصاديين الذين وصلوا إلى اليونان عن طريق البحر حتى الآن من هذا العام، متجاوزة بذلك إيطاليا (62,000) للمرة الأولى، وفقاً للأمم المتحدة. وفي اتفاق تم التوصل إليه ليل الخميس، اتفقت الدول الأوروبية أن تقوم "طوعاً" بنقل 40,000 شخص من طالبي اللجوء من هاتين الدولتين إلى دول أخرى في الاتحاد الأوروبي على مدى العامين المقبلين.

أما الأخبار السارة فهي كما يلي:

8: عدد المنظمات الدولية، التي تقدم الاحتياجات الغذائية والبطانيات والمساعدات الطبية الضرورية إلى سوريا، التي حصلت أخيراً على الوضع القانوني في تركيا بعد سنوات من عدم الاستجابة للطلبات المقدمة.

4,400,000,000: المبلغ المتعهد به حتى الآن لإعادة الإعمار في نيبال، حيث قدمت جيرانها، الهند والصين، التعهد الأكبر.

200: عدد المقاتلين التابعين لجوزيف كوني الذين استسلموا للحكومة الأوغندية منذ 2011 في إطار برنامج عفو حكومي. ويُقدر عدد أفراد "جيش الرب للمقاومة" الذي يتزعمه كوني الآن، والمتواجد في المنطقة الواقعة بين جمهورية أفريقيا الوسطى وجنوب السودان وجمهورية الكونغو الديمقراطية، ببضع مئات من المقاتلين فقط، في تراجع هائل عن فترة ذروته التي وصل فيها تعداده إلى عشرات الآلاف.

5: عدد حالات الإصابة بعدوى الدودة الغينية أو داء التنينات، على مستوى العالم حتى الوقت الحالي من عام 2015. وخلال الأسبوع، وصف المراقبون القضاء الفعلي على هذا المرض، الذي وصل 3.5 مليون حالة في 20 دولة في أفريقيا في عام 1986، بأنه نموذج مشرق للاستجابة الصحية العالمية الناجحة.