مختارات إيرين: بوروندي والقنابل والمزاعم الوهمية

مرحباً بكم في قائمة مختارات شبكة الأنباء الإنسانية (إيرين). في كل أسبوع، ستقوم شبكتنا من المراسلين المتخصصين من مختلف أنحاء العالم بمشاركتكم بعضاً من أهم مختاراتهم من البحوث والمقابلات والتقارير والمدونات والمقالات المعمقة لمساعدتكم في البقاء على اطلاع ودراية بأحدث المستجدات المتعلقة بالأزمات العالمية. كما سنسلط الضوء على المؤتمرات المهمة وإصدارات الكتب والنقاشات السياسية.

خمسة مواضيع للقراءة:

لا أصدق أنني قد فقدت عائلتي

وليد الإبي البالغ من العمر خمسة وثلاثين عاماً هو واحد من أربعة فقط من أفراد عائلته لا يزالون على قيد الحياة. ففي وقت سابق من هذا الشهر، فقد هذا الحلاق من مدينة صعدة في شمال غرب اليمن 27 من أقاربه - من بينهم 14 طفلاً - عندما أصابت الضربات الجوية التي شنتها قوات التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية منزل والده. وتكتب بلقيس ويلي، الباحثة في منظمة هيومن رايتس ووتش، هذه المقالة في مجلة السياسة الخارجية عن العدد الهائل من الضحايا المدنيين في الصراع الدائر في اليمن.

لا توجد أزمة دستورية: المشكلات الأساسية اجتماعية وسياسية واقتصادية


يعزى اضطراب بوروندي الحالي عادة إلى الزعم بأن محاولة الرئيس بيير نكورونزيزا للفوز بولاية ثالثة مخالفة للدستور ولاتفاق أروشا 2000، الذي أدى بعد خمس سنوات إلى وضع حد للحرب الأهلية التي اندلعت في عام 1993. ويقول تشارلز كامباندا، المحامي الذي يتخذ من نيويورك مقراً له، في مقال افتتاحي لصحيفة ذي ايست أفريكان أن كلا الادعائين زائفان، على أساس أن اتفاق أروشا هو في الواقع وثيقة ميتة تم الوفاء بكافة شروطها وانتهى أجلها. ويضيف أن هذا الاتفاق لم يكن أبداً صكاً قانونياً، وليس له تأثير كبير على الدستور، وتكمن أهميته الوحيدة الآن في قيمته الأخلاقية، وليس القانونية. وبعبارة أخرى، فإن الجدل الدستوري يهدف فقط إلى التضليل. بدلاً من ذلك، ينبغي التركيز على العدد الكبير من "الشرور الاجتماعية" في بوروندي، وعلى رأسها الفقر المدقع، التي تحول البلاد إلى "بركان نشط".

ستة مقترحات لتحويل النموذج وتغيير النظام

يحدد هشام يوسف، الأمين العام المساعد لمنظمة التعاون الإسلامي للشؤون الإنسانية، ستة أجزاء رئيسية من البنية التحتية للمساعدات الإنسانية العالمية يعتقد أنها بحاجة إلى إصلاح قبل القمة العالمية للعمل الإنساني في عام 2016. وتشمل اقتراحاته المزيد من الاحترام للقانون الدولي الإنساني، ودوراً أكبر للجهات الفاعلة المحلية، وتحسين آليات التمويل، وروابط أقوى بين الاستجابات الإنسانية والتنمية، وزيادة التركيز على الفئات الضعيفة من السكان، ودراسة أعمق لانخراط القطاع الخاص.

كيف جمع الصليب الأحمر نصف مليار دولار لهايتي وبنى ستة منازل

هذه مقالة مذهلة عن الفشل المزعوم لجمعية الصليب الأحمر الأمريكي إثر مشروع حظي بدعاية كبيرة لجمع تبرعات تصل قيمتها إلى ملايين الدولارات من أجل هايتي. ويقدم المؤلفون مجموعة من الوثائق السرية التي تكشف أن ستة منازل فقط بنيت بالفعل في إطار المشروع، على الرغم من المزاعم العلنية بأن هذه الجمعية الخيرية وفرت منازل لأكثر من 130,000 شخص. وتقول الجمعية الخيرية، التي لا تقدم رداً مباشراً على مزاعم الصحفيين، أنها واجهت عدداً من التحديات التشغيلية في هايتي، ولكن المقالة تثير تساؤلات جدية حول شفافية المنظمات غير الحكومية.

العراق بعد الرمادي: إنقاذ استراتيجية الحرب على تنظيم الدولة

يقدم دوغلاس أوليفانت تحليلاً مفصلاً لما حدث من أخطاء أثناء المحاولات الأخيرة لاستعادة السيطرة على مدينة الرمادي العراقية من الجماعة التي تسمي نفسها الدولة الإسلامية، ويلقي نظرة على مصير تلك الحملة في الفترة المقبلة. كما يدرس دور الولايات المتحدة والبيشمركة الكردية والميليشيات الإيرانية في محاولة إلحاق الهزيمة بتنظيم الدولة الإسلامية، وأثر الحرب على العراق كدولة. وتقدم المقالة شرحاً جيداً للتكوين الطائفي المتعدد الطبقات في العراق ونقاط الضعف السياسية والعسكرية التي أدت إلى تفجر واحدة من الأزمات الإنسانية الأكثر فتكاً في العالم.

للمشاهدة:

معلومات محدثة عن أزمة اليمن

تسجيل فيديو لهذه الحلقة النقاشية التي نظمتها منظمة أطباء بلا حدود للإحاطة بالوضع الإنساني المتردي في اليمن. من بين المشاركين في النقاش: روبرت بلتشر، نائب مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مجموعة الأزمات الدولية؛ وفيليب بولوبيون، مدير الدعوة والمناصرة لمواجهة الأزمات في منظمة هيومن رايتس ووتش؛ وبابلو ماركو، مدير عمليات اليمن في منظمة أطباء بلا حدود، الذي عاد مؤخراً من العاصمة صنعاء.

من إيرين:

تفاقم الصراع في دارفور

تصاعدت أعمال العنف في إقليم دارفور بالسودان إلى مستويات لم تشهدها المنطقة خلال العشر سنوات الماضية، مما دفع أكثر من 150,000 شخص إلى النزوح من ديارهم خلال هذا العام وحده. ويتحمل سكان المنطقة، الذين طالت معاناتهم، أيضاً وطأة تفشي مرض الحصبة. ويبدو المجتمع الدولي عاجزاً عن إيجاد حل لهذا الصراع، في الوقت الذي تنتشر فيه مخاوف من طغيان الأزمات الأخرى في منطقة شرق أفريقيا وخارجها عليه. وتوضح هذه المقالة بعض التحديات الإنسانية والأمنية الهائلة.

lr/ag-ais/dvh