مختارات إيرين: البستنة تحت الحصار، والسيانتولوجيا، والتعهد بتقديم مساعدات

مرحباً بكم في قائمة مختارات شبكة الأنباء الإنسانية (إيرين). في كل أسبوع، ستقوم شبكتنا من المراسلين المتخصصين من مختلف أنحاء العالم بمشاركتكم بعضاً من أهم مختاراتهم من البحوث والمقابلات والتقارير والمدونات والمقالات المعمقة لمساعدتكم في البقاء على اطلاع ودراية بأحدث المستجدات المتعلقة بالأزمات العالمية. كما سنسلط الضوء على المؤتمرات المقبلة المهمة وإصدارات الكتب والنقاشات السياسية.

خمسة مواضيع للقراءة:


تواصل المجتمعات المحلية مع الجماعات المسلحة: في خضم العنف

"إن السياسة الدولية غامضة بشأن إجراء محادثات مع الجماعات المسلحة غير الحكومية أو الامتناع عن ذلك، ولكن في الوقت الذي تراوغ فيه الدول، قد يكون السكان المحليون على اتصال بتلك الجماعات بالفعل،" كما تشير هذه الدراسة الجديدة التي أصدرتها أكورد انسايت (Accord Insight) التابعة لمنظمة كونسيلياشن ريسورسز (Conciliation Resources). تلقي هذه الدراسة، التي تشمل ثلاث دراسات حالة متعمقة من كولومبيا وشمال أوغندا وسوريا، نظرة على الدور الذي تقوم به المجتمعات المحلية في الحوار مع الجهات الفاعلة المسلحة، وتتضمن تذكيراً بأن "السكان المحليين ليسوا مجرد لاعبين سلبيين في مناطق الصراع، بل يمكن أن يقدموا مساهمات مهمة في مجال الأمن البشري المحلي وبناء السلام".

معتنقو السيونتولوجيا يتوجهون إلى نيبال لمحاولة 'شفاء' ضحايا الصدمات النفسية

إنهم يأخذون مفهوم المنقذ الأبيض إلى مستويات جديدة تماماً، إليكم الأشخاص الذين ينقلون قوى الشفاء الخارقة إلى المناطق المنكوبة. يكتب باتريك وين تقريراً لموقع غلوبال بوست عن معتنقي مذهب السيونتولوجيا الذين يتوجهون إلى نيبال في فترة ما بعد الزلزال لتقديم نوع خاص جداً من المساعدات الخاصة بهم. ,أفاد وين أن كتيب السيانتولوجيا يقول أن "الحوادث والمرض والعدوى البكتيرية محددة سلفاً في جميع الحالات تقريباً بسبب عطل روحي" ويستطيع معتنقو مذهب السيونتولوجيا علاج هذه الأمراض من خلال معالجة "روح" الشخص الداخلية. انظر تقريرنا عن موضوع مماثل: يا علماء النفس، لا تغادروا منازلكم: نيبال ليست بحاجة إليكم.

حديقة تنمو وسط الأخطار اليومية للحصار في سوريا

هذه قصة نادرة ومبهجة عن اليرموك، وهو حي في العاصمة السورية دمشق، يخضع للحصار منذ أكثر من عامين. تلقت تلك المنطقة، التي كانت في الأصل مخيماً للنازحين الفلسطينيين، كميات قليلة جداً من الطعام بسبب الحصار المستمر، ولذلك يزرع أولئك الذين لا يزالون هناك الآن الفاكهة والخضروات الخاصة بهم في الأراضي المهجورة وعلى أسطح المنازل. ولكن ممارسة البستنة في منطقة نزاع لا تخلو من المخاطر، وقد قُتل بعض الناس أثناء زراعة حدائقهم، ولكن هذا المجتمع مصمم على بذل كل ما في وسعه لمساعدة نفسه في هذا الوضع البائس.

ما الذي نعرفه عن الإرث الطويل الأجل لبرامج المساعدات؟


تطرح هذه المدونة بعض النقاط المثيرة للاهتمام حول تقييم ما بعد انتهاء المشروع والطبيعة القصيرة الأجل لبرامج التنمية. "إننا نادراً ما نعود بعد عقد من الزمن لنرى ما حدث بعد مغادرتنا. لماذا لا؟" كما تساءل دنكان غرين، المستشار الاستراتيجي في منظمة أوكسفام البريطانية. ويقترح غرين أن النظر إلى الماضي وملاحظة كيفية استجابة المجتمعات المحلية للمشاريع وتكيفها مع الواقع على المدى الطويل يمكن أن تقدم دروساً مهمة تفيد التخطيط المستقبلي.

عملاق الفحم استغل أزمة الإيبولا لتحقيق مكاسب تجارية، وفقاً لخبراء الصحة

احذروا ظاهرة العلامة التجارية. تنشر جريدة الجارديان تقريراً عن الغضب المحيط بمحاولة شركة بيبودي، وهي شركة متعددة الجنسيات مقرها الولايات المتحدة ولديها مصالح تعدينية في جميع أنحاء العالم، لاستغلال أزمة الإيبولا في غرب أفريقيا في الترويج لأحد من منتجاتها. "نقص الكهرباء يضعف القدرة على مكافحة أزمات مثل الإيبولا،" كان هذا هو عنوان عرض قدمه الرئيس التنفيذي غريغ بويس باستخدام برنامج باور بوينت (PowerPoint). وتنفي بيبودي أنها ارتكبت أي خطأ، ولكن هذا الحادث يثير تساؤلات مهمة حول دور القطاع الخاص في القضايا الإنسانية والإنمائية.

سيصدر قريباً:

نادي فرونتلاين ومونوكل 24 يقدمان: أزمة في البحر الأبيض المتوسط

الخميس 28 مايو، 07:00 مساءً (بالتوقيت الصيفي البريطاني)، لندن

حلقة نقاش برئاسة ستيف بلومفيلد، رئيس التحرير التنفيذي لمونوكل ومقدم برنامج فورين ديسك على إذاعة مونوكل 24. سيلقي هذا البرنامج، الذي سيستضيف موريس رين، الرئيس التنفيذي لمجلس اللاجئين في المملكة المتحدة، نظرة على الأسباب الجذرية التي تجبر الآلاف من الناس على المخاطرة بحياتهم على متن قوارب الهجرة، وما يجب أن تقوم به أوروبا لتجنب المزيد من الوفيات في عرض البحر.

من إيرين:

ما هي الدول التي لم تف بتعهداتها تجاه غزة؟

تحب الدول العربية أن تقدم تعهدات كبيرة لمساعدة قطاع غزة، ولكن إيرين اطلعت على تقرير جديد أعده البنك الدولي يبين أن التسليم الفعلي للمعونات كان محدوداً. ووفقاً لتلك البيانات، قدمت دولة قطر 10 بالمائة فقط من المليار دولار الذي وعدت بمنحه، في حين قدمت المملكة العربية السعودية وتركيا والكويت مجتمعة أكثر بقليل من 50 مليون دولار من أصل 900 مليون دولار كانوا قد تعهدوا بها.

kr/lr-ais/dvh