مختارات إيرين: قلق عمال الإغاثة، والتلوث الناجم عن الصراع، والحد من مخاطر الكوارث

مرحباً بكم في قائمة مختارات شبكة الأنباء الإنسانية (إيرين). في كل أسبوع، ستقوم شبكتنا من المراسلين المتخصصين من مختلف أنحاء العالم بمشاركتكم بعضاً من أهم مختاراتهم من البحوث والمقابلات والتقارير والمدونات والمقالات المعمقة لمساعدتكم في البقاء على اطلاع ودراية بأحدث المستجدات المتعلقة بالأزمات العالمية. كما سنسلط الضوء على المؤتمرات المقبلة المهمة وإصدارات الكتب والنقاشات السياسية.

خمسة مواضيع للقراءة:

أزمة قلق بين عمال الإغاثة


يتم توظيف عمال الإغاثة لمساعدة الناس في الأزمات، ولكن من يساعد عمال الإغاثة على التعامل مع التجارب الصادمة التي يتعرضون لها بسبب طبيعة عملهم؟ في هذه المدونة التابعة لصحيفة نيويورك تايمز، تثير موظفة الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية السابقة روزالي هيوز أسئلة عن ما تعتبره نفاقاً من جانب المنظمات الإنسانية "التي وُجدت لتخفيف المعاناة وحماية الكرامة الإنسانية"، ولكنها في الوقت نفسه لا تفعل شيئاً يذكر لتطبيق المبادئ ذاتها على موظفيها.

الإيبولا: نقطة تحول؟


يكتب الرئيس التنفيذي لمنظمة أوكسفام مارك غولدرينغ مقالة مهمة للتذكرة بأن نهاية حالات الإيبولا لا تعني نهاية الأزمة. وفي إشارة إلى الزيارة التي قام بها مؤخراً إلى سيراليون وليبيريا، يسلط الضوء على الإرث الاقتصادي الطويل الأمد لتفشي المرض، والذي يشمل البطالة وفشل المحاصيل والقيود التي تمنع تدفقات التجارة. ولكن، كما يقول "إذا تصرفنا بالشكل الصحيح، يمكن أن يصبح تفشي الإيبولا بمثابة نقطة تحول بالنسبة لجميع سكان تلك الدول التي عانت كثيراً".

كفاح العراق المستمر للتخلص من التلوث الناجم عن الصراع

لا يزال العراق يتعافى من الأثر البيئي لحربي الخليج، ولكنه الآن يواجه مشاكل جديدة ناجمة عن الصراع الحالي ضد جماعة تطلق على نفسها اسم تنظيم الدولة الإسلامية، بحسب ما كتبه فيم زفيينينبرغ من منظمة باكس (PAX) الهولندية المعنية بتحقيق السلام. ويطلق زفيينينبرغ تحذيراً من خطر التلوث الجديد الناجم عن القتال بين القوات الحكومية والمسلحين التابعين لتنظيم الدولة الإسلامية، بما في ذلك الهجمات على حقول ومصافي النفط. ويؤكد أنه لا ينبغي تأجيل التفكير في الإرث البيئي للصراع إلى مرحلة لاحقة.

المساعدات الإنسانية مقابل السلام. هل يستطيع المال شراء القلوب والعقول؟

هل يؤدي إرسال المساعدات إلى المناطق المتضررة من النزاع إلى تفاقم العنف؟ يشغل هذا السؤال بال الحكومات والمنظمات الإنسانية منذ فترة طويلة وتطرحه مرة أخرى هذه المقالة المنشورة في مجلة الشؤون الخارجية، والتي تلقي نظرة على الاستجابات الإنسانية في الصراعات في مختلف أنحاء العالم. كل سياق فريد من نوعه، ولكن الاستنتاج العام هو أن "المشاريع الصغيرة المستهدفة سوف تؤدي إلى نتائج أفضل من إغداق المال على مناطق الصراع".

الاغتراب والعنف: تقرير عن تأثير الأزمة السورية لعام 2014

يرسم هذا التقرير الذي أعده المركز السوري لبحوث السياسات بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ووكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، والذي نُشر في الأسبوع الذي دخل فيه الصراع السوري عامه الخامس، صورة كئيبة. فهو يؤرخ انهيار نظم التعليم والصحة والرعاية الاجتماعية ويسلط الضوء على المحنة البائسة لنحو 560,000 لاجئ فلسطيني في سوريا.

ينعقد حالياً:

المؤتمر العالمي الثالث للحد من مخاطر الكوارث (WCDRR)


14-18 مارس، سينداي، اليابان

يحضر آلاف المشاركين المؤتمر العالمي الثالث للحد من مخاطر الكوارث في اليابان هذا الأسبوع الذي يهدف - من بين أمور أخرى - إلى استكمال تقييم ومراجعة إطار عمل هيوغو واعتماد إطار للحد من مخاطر الكوارث في فترة ما بعد عام 2015. ويعتبر هذا الموقع على الإنترنت كنزاً لكل مهتم بالحد من مخاطر الكوارث.

من إيرين:

ماذا يعني التحالف بين بوكو حرام وتنظيم الدولة الإسلامية؟

ماذا تعني مبايعة جماعة بوكو حرام النيجيرية المتمردة لمجموعة تطلق على نفسها اسم الدولة الإسلامية من الناحية العملية؟ يلقي محررنا المتجول أوبينا أنياديكي نظرة فاحصة على الآثار المترتبة على تلك العلاقة.

lr/rh-ais/dvh