مختارات إيرين: فساد المساعدات الإنسانية وبوكو حرام ودولة الخلافة

مرحباً بكم في قائمة مختارات شبكة الأنباء الإنسانية (إيرين). في كل أسبوع، تقوم شبكتنا من المراسلين المتخصصين من مختلف أنحاء العالم بمشاركتكم بعضاً من أهم مختاراتهم من البحوث والمقابلات والتقارير والمدونات والمقالات المعمقة لمساعدتكم في البقاء على اطلاع ودراية بأحدث المستجدات المتعلقة بالأزمات العالمية. كما سنسلط الضوء على المؤتمرات المقبلة المهمة وإصدارات الكتب والنقاشات السياسية.

أربعة مواضيع للقراءة:

مع التحول إلى المساعدات المحلية، يصبح الفساد تحدياً متزايداً


كانت إحدى نقاط الحوار المهمة خلال مشاورات القمة العالمية للعمل الإنساني تتعلق بضرورة إعطاء المزيد من المال مباشرة إلى المنظمات المحلية، ولكن الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) ترى أن هذا الأمر ليس واضحاً كما يبدو. وفي هذا الصدد، قال نيل لفين، مدير مركز التميز من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان والحكم التابع للوكالة: "ندرك أهمية العمل على الجبهة المحلية، ولكن المساعدات تذهب إلى أماكن تعاني من سوء الحكم، وهذا سيؤدي إلى مقايضات صعبة وقضايا معقدة". اقرأ مدونة ديفيكس هذه لمعرفة المزيد عن الموازنة بين التمويل الجديد المباشر والسياسة والمساءلة.

دولة الخلافة الإسلامية؟

هذه مقالة سردية طويلة كتبتها مواطنة كانت تقيم في مدينة الموصل العراقية، ولكنها تعيش الآن في دبي، لتروي قصتها الشخصية حول كيفية سيطرة جماعة تطلق على نفسها اسم الدولة الإسلامية على المدينة. تبدأ القصة في عام 2007، وهو تذكير مهم بأن هذا التنظيم لم يظهر فقط في الموصل في يونيو من العام الماضي. المقالة نظرة نادرة على مدينة كانت في السابق متعددة الثقافات، ولكنها كانت مضطربة دائماً، وهيمنت على الكثير من عناوين الصحف في الأشهر الثمانية الماضية.

انتهاء عهد التنمية الدولية


نُشرت هذه المقالة قبل بضعة أشهر ولكنها لا تزال تستحق القراءة. يقول جيسون هيكل، وهو باحث في كلية لندن للاقتصاد، في هذه المدونة أن الناس لم يعودوا يؤمنون بالتنمية والمساعدات الخارجية لأن صب الأموال في البلدان الفقيرة لعدة عقود لم يحقق نتائج تُذكر. وفي نقده للمشروع السردي Narrative Project - وهو مبادرة تتم من وراء الكواليس أطلقتها مؤسسة بيل وميليندا غيتس ومنظمة أوكسفام ومنظمة إنقاذ الطفولة وغيرها بهدف مواجهة الإجهاد واللامبالاة تجاه مشاريع المساعدات الخارجية - يقول أن تغيير اللغة لن يساعد. ويضيف هيكل أن "القصة الأبوية عن الأعمال الخيرية والمساعدات، والمنقذ الأبيض والضحايا الفقراء ذوو البشرة البنية" لم تعد مناسبة، فقد حان الوقت لتناول "القصة الحقيقية حول كيفية إبعاد الأغنياء عن كاهل الفقراء". ويرى أن البلدان الفقيرة لن تهرب من براثن الفقر إلا عندما ينتهي التهرب الضريبي المتفشي في العالم المتقدم، وعندما يتم حقن جرعة حقيقية من الإنصاف في النظام التجاري العالمي.

ملخص الرئيسين المشاركين: المشاورات الإقليمية في مجموعة أوروبا وغيرها - بودابست


في العام المقبل، سوف يتجمع الكبير والصغير، القديم وجديد العهد بصناعة الإغاثة الطارئة المزدهرة التي تصل قيمتها إلى 20 مليار دولار، في تركيا من أجل إعادة تشكيل الإغاثة في مؤتمر القمة العالمية للعمل الإنساني. عن ماذا يدور كل هذا؟ ما الذي يجب أن يكون ثابتاً؟ كيف سنفعل ذلك؟ يمكن العثور على إجابات لهذه الأسئلة وأسئلة كثيرة غيرها في هذا الملخص الشامل للمشاورات الأولية التي عقدت في أوروبا في وقت سابق من هذا الشهر. إنها قراءة لا غنى عنها لهواة جمع الأسماء المجردة (مثل "الوصول" و"القرب" و"الحماية" و"القدرة على الصمود" و"الابتكار").

للمشاهدة:

إلحاق الصحفيين بوكالات الإغاثة: النزاهة التحريرية والمخاطر الأمنية


أدى تقليص الميزانيات التحريرية إلى لجوء الصحفيين إلى وكالات الإغاثة لتغطية الأخبار من الخطوط الأمامية للأزمات. هل يشكل هذا تهديداً للنزاهة التحريرية، أم أن وكالات الإغاثة تملأ فجوة متنامية في التقارير الأجنبية؟ شاهد بن باركر، الرئيس التنفيذي لشبكة الأنباء الإنسانية (إيرين)، يناقش هذا الموضوع مع كبار خبراء الاتصالات والصحفيين في نادي فرونت لاين في لندن.

من إيرين:

قصص نجاة للفارين من ويلات بوكو حرام


كان محررنا المساهم أوبي أنياديكي في شمال نيجيريا الأسبوع الماضي لكتابة تقرير عن تأخير الانتخابات والأثر الإنساني لهجمات بوكو حرام. اقرأ تقاريره من مايدوغوري وقصتنا عن تقطع السبل بالآلاف من النيجيريين الذين فروا إلى تشاد وأصبحوا الآن بحاجة ماسة للغذاء والدعم الطبي.

lr /am-ais/dvh