ملخص مرجعي للقواعد الإسلامية للحرب

يشهد العالم اهتماماً متجدداً بترجمة النصوص التقليدية الخاصة بقواعد الحرب الإسلامية إلى اللغة الإنجليزية، مما يضيف إلى كم العمل المتزايد حول النقاط المشتركة بين الإسلام والقانون الدولي الإنساني وحماية المدنيين. وتقدم شبكة الأنباء الإنسانية (إيرين) هذا الدليل الدراسي لمساعدتك على البدء في التعرف على هذا الموضوع.

وتُعد ترجمة مجيد خدوري (المرفقة بالشرح) للشريعة الإسلامية في الأمم، وهي أول تدوين للقواعد الإسلامية للحرب قام به الفقيه محمد بن الحسن الشيباني، مكاناً جيد للبدء.

كما يعد باب الجهاد والسير في صحيح مسلم، وهو أحد المراجع الرئيسية للأحاديث الصحيحة التي تحدث بها النبي محمد، أحد مصادر الشريعة الإسلامية. وفيما يلي ترجمة لبعض تلك الأحاديث التي تتناول الجهاد والحملات العسكرية.

أما فقه الجهاد ليوسف القرضاوي، فهو نص أساسي آخر يعطي تفسيرات حديثة لقوانين الحرب الإسلامية من منظور محافظ. وتجدر الإشارة إلى أن الكتاب نفسه ليس متاحاً على الانترنت، ولكن يمكنك أن تجد استعراضات لآراء حول محتواه.

من جهة أخرى، قام خالد أبو الفضل، وهو أحد كبار الأكاديميين في جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس، بدراسة قواعد الحرب في الشريعة الإسلامية. ويمكنك التعرف على قراءته للمصادر التقليدية من خلال هذه المقالة الصادرة عام 1999 في دورية العالم الإسلامي.

وهناك أيضاً عدد كبير من الأكاديميين الآخرين ممن يدرسون الأحكام الإنسانية المشتملة عليها القواعد الإسلامية للحرب. ومن بين هؤلاء: نسرين بدوي من الجامعة الأمريكية في القاهرة؛ ومحمد فاضل من جامعة تورنتو؛ ومحمد منير في الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام أباد؛ وأندرو مارتش من جامعة ييل؛ وجويل هيوارد من جامعة خليفة في أبو ظبي.

كما تعتبر قائمة القراءة لورشة عمل أحكام الشريعة الإسلامية وحماية المدنيين التي قدمها المتخصصون في مجال المساعدات الإنسانية والحماية مصدراً ممتازاً يحتوى على الكثير من المراجع، بدءاً من المصادر الأولية للعقيدة الجهادية وتحليلها.

وتشمل هذه الندوة الإلكترونية من برنامج السياسات الإنسانية وبحوث النزاعات في جامعة هارفارد، والتي تعطي لمحة جيدة عن القضايا التي أثيرت في سلسلة مقالات شبكة الأنباء الإنسانية (إيرين).

وبالمثل، سوف تجد سلسلة كاملة من المقالات حول هذا الموضوع في منتدى جامعة سيراكيوز التي تتبنى مبادرة حول الإسلام والقانون الدولي الإنساني.

كما توجد دراسات لا حصر لها حول هذا الموضوع، بما في ذلك هذه الدراسة التي قام بها أساتذة ماليزيون حول ما يشكل المشاركة المباشرة في الحروب في السياق الإسلامي وهذا المقال بقلم محمد عليوة بدار الذي يحلل خلاله دور الإسلام في تشكيل القوانين الأوروبية الحديثة للحرب.

وقد نشرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الكثير حول هذه المسألة، بما في ذلك هذه النصوص الثلاثة باللغة العربية: النص الأول والنص الثاني والنص الثالث.

من ناحية أخرى، نشرت المحامية ناز مديرزاده، رئيسة مشروع مكافحة الإرهاب والمشاركة الإنسانية في كلية هارفارد للحقوق، عدداً من المقالات الصحفية عن العلاقة العملية لكل ذلك بالنسبة للعاملين في المجال الإنساني ومناصري حقوق الإنسان.

وتنتقد هذه المقالة المنشورة في مجلة هارفارد لحقوق الإنسان المنظمات غير الحكومية الدولية لفشلها في التعامل بشكل ملائم مع الشريعة الإسلامية؛ بينما يتعمق الجزء الأخير من هذه المقالة المنشورة في المجلة الأوروبية للقانون الدولي في أسباب وجود الكثير من الاهتمام بالشريعة الإسلامية والحرب.

وللاطلاع على المزيد من التفسيرات والتطبيقات العسكرية للشريعة الإسلامية، نشرت أكاديمية جنيف للقانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان مؤخراً موجز سياسات يعج بالأمثلة والأفكار التي تتناول سلوك الجماعات الإسلامية المسلحة. إضافة إلى ذلك، تعد مقالة جو ستورك من منظمة هيومان رايتس ووتش في 2010 نافذة أخرى على بعض النقاش بين الإسلاميين حول السلوك المقبول في أوقات الحرب.

وأخيراً، يعتبر هذا الكتيب عن تفنيد الجهادية الصادر عن جمعية هنري جاكسون محاولة رائعة للطعن في الحجج المتشددة من الناحية الدينية.

نتمنى لكم قراءة ممتعة!

ha/oa-mez/dvh

"