رشيد منحاس- سائق، باكستان

تغيرت حياة رشيد منحاس بشكل كبير منذ أن تحدثت إليه شبكة الأنباء الإنسانية (إيرين) أخر مرة. انتقل رشيد من منطقة نائية في إقليم البنجاب الباكستاني إلى منطقة صناعية على مشارف لاهور بحثاً عن أجر أفضل. والآن، يواجه مجموعة كبيرة من التحديات الجديدة. وعلى الرغم من أن بعض جوانب الحياة باتت أفضل، لكن البعض الآخر أصبح أسوأ بكثير.

- الاسم: رشيد منحاس
- العمر: 35
- المكان: منطقة سندور الصناعية التي تبعد 45 كيلومتراً عن مركز مدينة لاهور في إقليم البنجاب الباكستاني
- هل تعيش زوجتك معك؟ أسكن وحدي في لاهور الآن بعد أن انتقلت هنا قبل أربعة أسابيع بحثاً عن أجر أفضل بينما تسكن زوجتي في القرية. الأمر صعب للغاية
- ما هو عملك الرئيسي؟ سائق سيارة في شركة تصنع أدوية لقطاع الدواجن
- ما هو راتبك الشهري؟ 11,000 روبية (111 دولاراً) - ارتفاع من 8,000 روبية (80 دولاراُ)
- ما دخل أسرتك الإجمالي - بما في ذلك مرتب زوجتك وأية مصادر إضافية للدخل؟ يبلغ راتبي 11,000 روبية وفي بعض الأحيان أحصل على بقشيش يصل إلى  400 أو 500 روبية عندما أصطحب المسؤولين في الشركة إلى لاهور. ولذلك يختلف دخلي من أسبوع لآخر لكنني أقوم بثلاث رحلات أسبوعياً في المتوسط. وبالتالي أستطيع تقدير دخلي الإضافي بنحو 1,200 روبية [12 دولاراً] شهرياً وبذلك يبلغ مجموع دخلي 12,200 روبية في الشهر. ليس لدي أي دخل من مكان آخر ولكنني أحصل على مساعدة من أخي ووالدي اللذين يقدمان لي بعض المواد الغذائية وأشياء أخرى
- كم عدد الأشخاص الذين يعيشون في منزلك - ما هي صلة قرابتك بهم؟ أسكن وحدي في المصنع القريب من لاهور بينما تسكن زوجتي وبناتي الأربع في قريتنا في ميناوالي
- كم شخص يعتمد على دخلك أو دخل زوجتك - ما صلتك بهم؟ خمسة – زوجتي وبناتي الأربع
- كم تنفق على الطعام كل شهر؟ ما بين 9,000 و10,000 روبية (91 إلى 101 دولار) - ارتفاع من 6,000 إلى 7,000 روبية (60 إلى 70 دولاراً)
- ما هي السلعة الرئيسية التي تستهلكها – كم تكلف كل شهر؟ القمح والأرز ويكلفان نحو 3,000 روبية [30 دولاراً] في الشهر. أدفع حوالي 2,000 [20 دولاراً] على القمح. لم ترتفع الأسعار ولكنني أشتري كميات أكبر خاصة من الأرز لأنني الآن أعد الطعام لنفسي. يبلغ ثمن الأرز حوالي 68 [69 سنتاً أمريكياً] للكيلوغرام الواحد، لكنني أشتريه بالكيلوغرام حتى أطهو الكميات التي أحتاجها فقط. أجد طهي الأرز سهلاً  فأنا لا أجيد صنع خبز الروتي (الذي يصنع من القمح) لأن ذلك يتطلب مهارة
- كم تنفق على الإيجار؟ لا شيء، أسكن في مأوى صغير في المصنع الذي أعمل به بينما تسكن أسرتي في منزل مهترئ للعائلة في القرية
- كم تنفق على وسائل النقل؟ هذا صعب للغاية. يكلفني الذهاب إلى القرية 2,000 روبية (20 دولاراً) على الأقل. ولذلك قللت عدد زياراتي إلى القرية وأقضي معظم وقتي في لاهور لكنني أشتاق لأسرتي. (ارتفاع من 8 إلى 16 دولاراً)
- كم تنفق على تعليم أطفالك كل شهر؟ سجلت ابنتي الآن في مدرسة خاصة في قريتي. واحدة في الصف الأول والثانية في الصف الثاني وهو يكلفني 250 روبية و300 روبية في الشهر على التوالي وبذلك يكون إجمالي الإنفاق على التعليم 550 روبية (6 دولارات) شهرياً. لم تكن الطفلتان ترتدان المدرسة من قبل
- بعد أن تدفع كل فواتيرك كل شهر كم يتبقى لك؟ أدفع فاتورة الكهرباء فقط وتبلغ في المتوسط 700 روبية (7.10 دولار). لقد ارتفعت الآن بسبب الطقس الحار. يتبقى لي نحو 11,500 روبية (116 دولاراً) بعد دفع فاتورة الكهرباء (ارتفاع من 79 دولاراً)
- هل اضطررت أنت أو أي فرد من أفراد أسرتك لتفويت وجبات طعام أو التقليل من الكميات التي تتناولونها خلال الأشهر الثلاثة الماضية؟ لا ولكن عليك إدارة ذلك وفقاً لدخلك والظروف التي تمر بها. لم يكن لدينا يوماً ما يكفي من المال لتناول وجبات جيدة
- هل اضطررت لاقتراض المال أو الطعام خلال الأشهر الثلاثة الماضية لتغطية الاحتياجات المنزلية الأساسية؟ نعم يحدث ذلك كل شهر تقريباً، اقتراض المال وأسدده بعد أن أحصل على راتبي


"في السابق، كنت أعيش مع عائلتي في قريتي. كنت أقود سيارة البيك أب لنقل الناس والبضائع من مكان إلى آخر. وكنت أحصل على راتب قدره 8,000 روبية باكستانية ]81 دولاراً]، لكنه لم يكن كافياً. لم أستطع شراء وجبات لائقة لأسرتي ولم أتمكن من تحقيق حلمي بإرسال بناتي إلى المدرسة. لذا قررت أن أبحث عن وظيفة أفضل".

"أخبرني صديق أنني أستطيع الحصول على وظيفة في مصنع يبعد حوالي 45 كيلومتراً عن لاهور. ذهبت إلى هناك وحصلت على وظيفة مقابل 11,000 روبية ]111 دولاراً] شهرياً. بدا ذلك على أنه تحسن كبير، ولكنني لم أدرك في ذلك الوقت قدر الإجهاد الذي سيصيبني. أعيش الآن بعيداً عن أسرتي، وابنتاي تكبران وهما بحاجة إلي معهما. لقد فرض هذا البعد ضغطاً نفسياً كبيراً علي. وإذا أردت الذهاب لرؤيتهما، علي أن أدفع 2,000 روبية على الأقل [20 دولاراً] مقابل رحلتي الذهاب والعودة. كما سيتزوج أخي الشهر المقبل وهناك انتخابات مقبلة. سوف أضطر للذهاب إلى قريتي في كلتا المناسبتين. ولست متأكداً من قدرتي على تحمل نفقات هاتين الرحلتين".

"قررت أن لا أستمر في هذا العمل. وسوف أعود إلى قريتي وأعيش مع عائلتي. أحاول الآن الحصول على قرض صغير لفتح متجر بقالة هناك. وأناقش أيضاً مع بعض معارفي كيفية الاستفادة من أرض والدي. فهو يملك حوالي 18 فداناً من الأراضي الزراعية لكنها تعتمد على المطر. وبعد أن تعرضنا لخسائر بسبب قلة الأمطار، توقفنا عن زراعتها. يقول بعض الناس أنه يمكن استخدامها لزراعة الأشجار أو أصناف جديدة من المحاصيل التي لا تحتاج إلى الكثير من المياه".

"وعلى الرغم من محدودية مواردي، فقد ألحقت ابنتاي بمدرسة خاصة في القرية. لا بد أن أدفع رسوماً قدرها 550 روبية ]6 دولارات] كل شهر. وعلى الرغم من أن ذهاب ابنتي إلى المدرسة منحني قسطاً من راحة البال، ولكنني في الوقت نفسه أشعر بالقلق على مستقبلهما. أدعو الله أن يمن علي ببعض المال حتى أستطيع أن أفعل شيئاً لعائلتي".

"لا يزال بيتي متداعياً. أريد أن أهدمه وأبني بيتاً جديداً ولكنني لست متأكداً إذا كنت سأتمكن من القيام بذلك في حياتي. أشكر الله على منحنا هذا المأوى على الأقل، فأنا لست مضطراً لدفع أي إيجار".

"أملي الوحيد حالياً هو الانتخابات المقبلة. أدعو الله أن يصل حزب جيد إلى السلطة يستطيع خفض معدلات التضخم وعمل شيء للحد من الفقر. سأمنح صوتي لعمران خان. أعتقد أنه الخيار الأفضل بالنسبة لباكستان. لقد اختبرنا بالفعل الأحزاب الرئيسية الأخرى".

kh/cb-ais/dvh

*سعر الصرف حتى 26 يونيو بلغ 99 روبية باكستانية مقابل دولار واحد

لقاء رشيد منحاس مع شبكة الأنباء الإنسانية (إيرين) في ديسمبر 2012

"