أكثر من 1.3 مليون طفل عامل في اليمن

أظهرت نتائج أول دراسة استقصائية وطنية أن اليمن يضم أكثر من 1.3 مليون طفل عامل، أي حوالي 17 بالمائة من مجموع الأطفال في البلاد.

ويقدر أن 469,000 طفل تتراوح أعمارهم بين 5 و11 عاماً، وخاصة الفتيات، منخرطون في عمالة الأطفال، في الوقت الذي يقول فيه مؤلفو الدراسة أن "انخفاضاً حاداً في معدل حضور المدرسة يترافق مع عمالة الأطفال".

وتعرّف الدراسة الطفل العامل بأنه أي طفل يعمل قبل بلوغه سن الـ 14 عاماً أو أي طفل يتراوح عمره بين 14 و17 عاماً ويعمل لأكثر من 30 ساعة في الأسبوع أو منخرط في أية أنشطة اقتصادية أو مهن خطرة.

وفي حديث لشبكة الأنباء الإنسانية (إيرين)، قال فرانك هاجمان، نائب المدير الإقليمي للدول العربية في منظمة العمل الدولية أن "العمل في هذه السن المبكرة قد يحرم الأطفال من تطوير إمكاناتهم ويجردهم من كرامتهم وطفولتهم. كما قد تضر عمالة الأطفال في نموهم الجسدي والعقلي". وقد قدمت منظمة العمل الدولية، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، وصندوق التنمية الاجتماعية الدعم للجهاز المركزي للإحصاء في اليمن لإجراء الدراسة في عام 2010. وأصدرت منظمة العمل الدولية التقرير هذا الأسبوع، استناداً إلى النتائج التي توصل إليها.

ووصف التقرير الفقر بأنه المحرك الرئيسي لعمالة الأطفال، فضلاً عن عدم توفر فرص العمل لخريجي المدارس والعدد الكبير والمتزايد للشباب أذ أن 42.5 بالمائة من السكان هم دون سن الـ 15.

jj/cb-dvh