تايلاند تستضيف مؤتمر تغير المناخ

بعد مرور أكثر من 13 عاماً على اعتماد بروتوكول كيوتو وثلاثة أشهر على اتفاقات كانكون، يجتمع في 3 أبريل في بانكوك ما يقرب من 200 طرف من الأطراف الموقعة على اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية حول تغير المناخ.

وأخبر ألكسندر ساير، المتحدث باسم سكرتارية اتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ، ومقرها بون في ألمانيا، شبكة الأنباء الإنسانية (إيرين) أن "اتفاقيات كانكون كانت عبارة عن صفقة سياسية، والآن يتعين على الحكومات الجلوس معاً لبحث التفاصيل الجوهرية حول كيفية تفعيل الخطط التي قامت بوضعها" مضيفاً أن المؤتمر الذي سيستمر لمدة ثلاثة أيام سيركز على كيفية المضي قدماً في مجال التقنيات والتمويل وإجراءات التكيف.

ولكن حتى الوصول إلى الأهداف قد يخفض الانبعاثات بنسبة 60 بالمائة فقط من المطلوب لمنع ارتفاع درجات الحرارة، وفقاً لإحدى الوثائق الصادرة عن اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية في ديسمبر.

من جهتها، قالت كريستيانا فيغيريس، المديرة التنفيذية لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ أن "الحكومات جددت في كانكون ثقتها ببعضهما البعض، ولكن حتى تتمكن من تحقيق النجاح الكامل لا بد لها من التقدم بجرأة باتجاه ما اتفقت عليه". وستعقد الدورة المقبلة التي تهدف إلى وضع اللمسات الأخيرة على جدول الأعمال من 6 إلى 17 يونيو في بون.

dm/ds/mw-dvh

"