نظرة على واقع الغابات

 أفاد تقرير صادر عن منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) قبيل إعلان 2011 السنة الدولية للغابات في 2 فبراير أن عمليات إزالة الغابات لإقامة المزارع ما تزال مستمرة وبمعدلات مرتفعة.

فقد انخفض مجموع مساحة الغابات في العالم بين عامي 2000 و2010 بمعدل سنوي قدره 5.2 مليون هكتار، أي ما يعادل حجم كوستاريكا، وفقاً للتقييم العالمي للموارد الحرجية لعام 2010.

وقال فرانسيس سيمور، مدير المركز الدولي للبحوث الحرجية، ومقره إندونيسيا، أن الإعلان فرصة لزيادة الوعي حول المبادرات الصديقة للغابات، التي تدعم سبل عيش 1.6 مليار شخص وتضم 80 بالمائة من التنوع البيولوجي في العالم وتساهم في الحد من انبعاث الكربون في الغلاف الجوي.

وأضاف سيمور أن الحكومات تواجه مخاطر سياسية ومالية كبيرة [من قطاع الغابات المحلي] بتبنيها مبادرات الحد من إزالة الغابات، وهذا يعطينا فرصة لإظهار الدعم لقراراتها".

وفيما يلي بعض التقارير التي نشرتها شبكة الأنباء الإنسانية (إيرين) مؤخراً حول الغابات على موقعها باللغة الإنكليزية:

فقدان الغابات يفاقم تأثير الأعاصير

الدول الغنية مستمرة في شراء الأراضي لإنتاج الغذاء

حرائق الغابات تسبب أضراراً لا يمكن حصرها

وضع غابات العالم 2009

من يملك الغابات؟

cm/pt/mw -dvh

"