مجبرون على الفرار

يسعد قسم الأفلام بشبكة الأنباء الإنسانية (إيرين) أن يعلن عن إطلاق فيلمين قصيرين جديدين ضمن سلسلة أفلامه المتواصلة عن النزوح.

فقد وجد ملايين الناس أنفسهم مجبرين على مغادرة ديارهم، بعضهم بسبب النزاع وبعضهم الآخر بسبب الكوارث الطبيعية في حين اضطر بعض الأشخاص إلى النزوح باسم التنمية وآخرون بسبب تغير المناخ.

وبعد سنتين تقريباً على العنف المرتبط بالانتخابات في كينيا الذي أجبر أكثر من نصف مليون شخص على مغادرة ديارهم، بدأت بعض المجتمعات تستعمل تعويضات الحكومة لشراء الأراضي وبناء مستوطنات جديدة.

والآن، وبعد أن هدأت الحرب في شمال أوغندا، غادر بعض النازحين المخيمات المحمية ليعودوا إلى قراهم في حين فضل مستضعفون آخرون البقاء هناك.

كما تعرض السلسلة معاناة كاماريك وزوجته دارما اللذين اضطرا عام 2001 لمغادرة قريتهم الجبلية في نيبال هرباً من المتمردين الماويين. وعلى مدى الثمانية أعوام الماضية، عاشا وأطفالهما الستة حياة مزرية في العاصمة كاتماندو.

ويمكن أيضاً الاستماع لحكاية سوم رين البالغة من العمر 50 عاماً والتي أجبِرت على مغادرة الحي الفقير الذي تسكنه وسط العاصمة الكمبودية بنوم بنه الذي أزيل ليحل محله حي تجاري جديد أو لقصة الطفل الجندي السابق إيمانويل الذي عاين مقتل والديه ولم يعد قادراً منذ ذلك الحين على العودة إلى قريته في ليبيريا.

لمشاهدة كل هذه القصص وغيرها، الرجاء الضغط على الرابط التالي (الأفلام بالإنكليزية): http://www.irinnews.org/Report.aspx?ReportId=85512

"