ارتفاع إنتاج الأرز مقابل ثبات حجم الواردات

من المتوقع أن يصل إنتاج الأرز في أفريقيا إلى 25.6 مليون طن هذا العام، وهو ما لا يختلف كثيراً عن الرقم القياسي الذي حققه حصاد عام 2008. ولكن على الرغم من ذلك، من المتوقع أيضاً أن تزيد معظم البلدان وارداتها من الأرز، وفقاً لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو).

وعلى الرغم من الجهود التي قامت بها الكثير من الحكومات الأفريقية لتحقيق الاكتفاء الذاتي في إنتاج الأرز، إلا أن الأرقام تشير إلى أن الطريق أمامها ما يزال طويلاً.

وتتوقع الفاو في تقريرها نصف السنوي الذي يراقب أسوق الأرز أن تقوم أفريقيا باستيراد 9.6 مليون طن من الأرز عام 2009، أي كميات أكبر بقليل من الـ 9.4 طن التي استوردتها عام 2008. ويعود السبب في ذلك جزئياً إلى الطلب المتزايد ولزيادة المخزون الاحتياطي، وفقاً للتقرير.

كما تقول الفاو أنه من المتوقع أن يزيد إنتاج الأرز في منطقة غرب أفريقيا في كل من ساحل العاج وغانا ومالي ونيجيريا مقابل انخفاضه في بوركينا فاسو وتشاد وغينيا وليبيريا والنيجر والسنغال وسيراليون. وفي شرق أفريقيا سيؤدي شح الأمطار إلى انخفاض الإنتاج في كينيا وتنزانيا مقابل ارتفاعه في وأوغندا. كما تتوقع المنظمة إنتاج أعلى من الأرز في مدغشقر وموزامبيق على الرغم من تعرض كل منهما لكوارث طبيعية.

وعلى الرغم من استمرار انخفاض سعر الأرز المستورد في أنحاء القارة في عام 2009 إلا أنه لم ينخفض بعد إلى السعر الذي وصل إليه قبل أزمة الأرز عام 2008.