الأرض الفلسطينية المحتلة وإسرائيل في أرقام

أظهر تقرير جديد صادر عن اللجنة الدولية للصليب الأحمر صورة قاتمة للحياة في قطاع غزة في ظل عدم كفاية المساكن والبنى التحتية المدمرة ومحدودية الحصول على المياه النظيفة وتصريف مياه الصرف غير المعالجة في البحر.

ويصف التقرير القيود على حركة الأفراد والسلع خلال العامين الماضيين بأنها أحد أهم أسباب الأزمة في غزة.

وقال أنطوان غران، المسؤول عن الوفد الفرعي للصليب الأحمر في قطاع غزة في بيان صادر عن اللجنة أن "لإسرائيل الحق في حماية سكانها من الهجمات... ولكن هذا لا يعني أن 1.5 مليون شخص في غزة ليس لهم الحق في العيش حياة طبيعية؟"

وقد قامت شبكة الأنباء الإنسانية (إيرين) بجمع بعض الإحصائيات للأرض الفلسطينية المحتلة (الضفة الغربية وغزة) وإسرائيل يمكنها وضع تقرير اللجنة الدولية للصليب الأحمر في سياقه: