أفغانستان: الثلوج المبكرة تهدد توصيل المساعدات الإنسانية

أغلقت الثلوج المبكرة الطرقات المؤدية إلى الكثير من مناطق أفغانستان حيث يقطن العديد من المحتاجين للمساعدات الإنسانية العاجلة.

وقال المسؤولون في إقليم بداخشان الشمالي الشرقي أن الثلوج سدت الطرق المؤدية إلى شغنان وكوفاب وبامير وراغيستان وكوهيستان حيث يسكن آلاف الأشخاص الذين هم في أمس الحاجة للغذاء والرعاية الطبية.

وتعتبر الطرق هي الوسيلة الوحيدة للوصول إلى هؤلاء الناس إذ تفتقد البلاد لشبكة سكة حديد.

وأفادت الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث أن الثلوج التي تبدأ عادة بالسقوط في شهر ديسمبر/كانون الأول في الكثير من مناطق أفغانستان قد بدأت بالتساقط على دايكندي وباغلان وغيرها من الأقاليم الشمالية والوسطى.

وأضافت الهيئة أنه في الشتاء الماضي أعاقت الطرق المسدودة توصيل المساعدات الطبية والغذائية إلى الكثير من المناطق التي تحتاج إلى المساعدات، مما أدى إلى وفاة 2,000 شخص، معظمهم من النساء والأطفال.

ولكن الحكومة وعدت بإبقاء جميع الطرقات مفتوحة هذا الشتاء.

التوصيل المسبق للمساعدات

وتشعر الحكومة ومنظمات الإغاثة بالقلق من أن تتسبب الثلوج المبكرة في فشل الخطط الرامية لتخزين المواد الغذائية وغير غذائية بشكل مسبق في بعض المناطق.

وأخبر محمد عثمان أبوزار، وهو مسؤول في مفوضية الاستجابة الطارئة في بداخشان شبكة الأنباء الإنسانية (إيرين) أنه لم يتم توصيل سوى 5,476 طناً من أصل 26,054 طناً من المساعدات الغذائية التي وعدت الحكومة ومنظمات الإغاثة بتوفيرهاً".

وأضاف قائلاً: "نشعر بالقلق بشأن المحتاجين في المناطق التي حالت الثلوج دون الوصول إليها".

وقد سُمع صدى هذا القلق أيضاً بين المسؤولين في أقاليم دايكندي وغور وفرياب، حيث قال بستان صديقي، رئيس إدارة إعادة التأهيل والتنمية الريفية في دايكندي أنه "الإقليم يضم 17,420 أسرة معوزة وحتى اليوم لم يصل سوى 2,613 طناً من أصل 9,343 طناً من المواد الغذائية المتوقع إرسالها إلى الإقليم".

مساعدات برنامج الأغذية العالمي

وقال برنامج الأغذية العالمي، الذي يوفر الغذاء لثمانية ملايين شخص تقريباً ممن يعانون من انعدام الأمن الغذائي في البلاد، أنه يعمل على توصيل المساعدات الغذائية إلى المناطق التي قد يصبح الوضع حرجاً فيها مع قدوم فصل الشتاء.

وقد قام البرنامج إلى الآن بتوزيع 23,000 طناً من الدقيق والزيت والبقوليات والملح المدعّم باليود على 950,000 شخص في 23 إقليماً بينما سيوزع 36,000 طناً آخراً على 950,000 شخص خلال الأشهر القادمة.

وفي بيان له صدر يوم 17 نوفمبر/تشرين الثاني، أفاد البرنامج أنه "قد تم إلى الآن إرسال 64 بالمائة من المساعدات المخطط لها".

"