الطريق البلغاري: بين المطرقة والسندان

اختار جميع المهاجرين واللاجئين الوافدين إلى ديميتروفغراد الطريق البري عبر تركيا وبلغاريا، بدلاً من الطريق البحري الأكثر تكلفة إلى اليونان. ومن المرجح أن يُستخدم هذا الطريق بشكل متزايد لأنه يُحظر على المهاجرين من غير السوريين والأفغان والعراقيين دخول مقدونيا من اليونان. ولكن مع فرض المزيد من الضوابط من قبل شرطة الحدود التركية والبلغارية، توجد العديد من التقارير التي تتحدث عن وحشية الشرطة. إنه خيار تصاحبه المخاطر الخاصة به.

انظر التحقيق

"